الجمعة، 16 مايو 2014

الرد على شبهة : ( فكسونا العظام لحماً ) ونتحدى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: 

هذه الشبهة التي هي شبهة إكساء العظام باللحم كثيراً مايتم تداولها من قبل أعداء الإسلام وخاصة النصارى والملاحدة واللادينيين ومن شاكلهم والتشكيك فيها لأجل الطعن في كتاب الله عز وجل وتشكيك المسلمين في دينهم وفي ربهم عز وجل.أنا بعون الله عز وجل سوف أقوم بالرد على هذه الشبهة من خلال نقلي لكلام الإخوة المسلمين من خلال نقلي لكلامهم في ردودهم على هذه الشبهة من المنتديات الإسلامية، ولنبدأ بعون الله عز وجل :

 بسم الله الرحمن الرحيم

 تعد هذه الشبهة المتعلقة بطور كساء العظام باللحم هي الشبهة الأخيرة في مراحل تكون الجنين في القرآن الكريم... والتي سننهي الرد عليها في مقالنا هذا بتوفيق الله :

وتقول الشبهة أن تكون العضلات سابق أو مزامن لتكون العظم.

مقدمة :

بعد اطلاعي على شبهتَي طور العظم وطور كساء العظم باللحم في إحدى المواقع النصرانية ، تبين لي هذه المرة محاولات خداع وتدليس ؛ والسبب هو :

عندما كانوا يتكلمون عن طور العظم ، اعتمدوا بدء تكون العظم بعملية تعظم النموذج الغضروفي ossification ، وهي المرحلة النهائية من مراحل تكوين العظم ... وفي المقابل ، عندما أخذوا بالحديث عن تكون اللحم الكاسي للعظم (العضلات الهيكلية) اعتمدوا بدء تكونها من التراكيب البدائية الأولية ، وهي خلايا "البضعة العضلية" mytomes أو خلايا ميو-بلاستس myoblasts!!!!... وكانت النتيجة هي خداع القراء ببيان سبق اللحم بالتكون عن العظم.
ولو كان عندهم أدنى أمانة علمية ، فكان حريا بهم أن يقارنوا الخلايا الأولية للعضلات mytomes بالخلايا الأولية المكونة للعظام sklelotome... أو أن يقارنوا مرحلة نضج العظم ossification بمرحلة نضج العضلات الهيكلية ، والتي تحدث بعد عملية اندماج خلايا ميو-بلاست مع بعضها لتشكيل أليافا عضلية عديدة النوى قابلة للانقباض ، وهذا وفقا لعملية Myoblast fusion.


ونحن هنا سنقوم بالمقارنة بين الطورين بالطريقتين السابقتين ، وننظر النتيجة :
المقارنة الأولى : مقارنة الخلايا الأولية للعضلات mytomes بالخلايا الأولية المكونة للعظام sclerotome :

في الحقيقة ، تسبق البضعة العظمية sklelotome البضعة العضلية mytomes بناحيتين ؛ هما : التمايز (النشأة) من القطع العضلية ، والهجرة !!

بالنسبة للتمايز differentation : أنقل مباشرة من موسوعة ويكيبيديا :

somites ... will eventually become dermis (dermatome), skeletal muscle (myotome), and vertebrae (sclerotome).
Because the sclerotome differentiates before the other two structures, the term "dermomyotome" is sometimes used to describe the combined dermatome and myotome.


المصدر :
http://en.wikipedia.org/wiki/Somite

الترجمة باختصار : القطع العضلية تتمايز إلى جلد ، وعضلات هيكلية ، وعظام الفقار ، ولأن "البضعة العظمية" تتمايز قبل كل من "البضعة العضلية" و"البضعة الجلدية" ، يستخدم مصطلح "البضعة العضلية الجلدية" لوصف خليط "البضعة العضلية" بـ"البضعة الجلدية".

... الكلام واضح!!

وبالنسبة للهجرة : انقل لكم الشكل التالي .. انظر إليه ثم انظر الشرح :

رابط الصورة هنا

يوضح الشكل قطعة جسدية في الجنين تتطور مع الزمن ، والخلايا البيضاء التي تهاجر منها هي خلايا "البضعة العظمية" sclerotome ، أما الخلايا الحمراء فهي خلايا "البضعة العضلية" myotome... لاحظ أن خلايا "البضعة العظمية" قد هاجرت وتركزت في المنطقة التي ستشكل العمود الفقري ، بينما لم تبدأ "البضعة العضلية" بالهجرة بعد !!!!

 ومع نهاية هذه المقارنة لا يبقى ريب للقارئ من أن خلايا "البضعة العظمية" أسبق من "خلايا البضعة" العضلية نشأة وهجرة.. وهذا ما حاول النصارى والملحدون إخفاؤه!! وقد فضحناهم بحمد الله...
وهذا الموقع الخاص بالصورة هنا

وفي رأيي ، فإن المقارنة بين الخلايا الأولية لكل من العظم والعضل لا يعبر عن المقارنة بين التكون الفعلي للعظم وتكون الفعلي للعضل ، فأعتقد أن المقارنة يجب أن تكون بين نضوج العظم حتى يسمى عظما ونضوج العضل حتى يسمى عضلا... وهذا ما سنقوم به في السطور اللاحقة على بركة الله

 أولا : العظم...

قد فصَلنا بما يكفي في بحث " الرد على شبهات حول (طور العظم) - معجزة مراحل تكون الجنين " في هذا المنتدى من خلال أشهر المعاجم أن العرب يطلقون لفظة العظم على الغضروف على أن يكون لينا... ونتيجة لذلك ، سيبدأ طور العظم منذ نشوء النموذج الغضروفي... ولكن ، متى ينشأ؟
يبدأ نشوء النموذج الغضروفي في الأسبوع السادس... وانظر في ذلك ما جاء في كتاب Development of the Limbs للبروفيسور الدكتور Thomas A. Marino –
Temple University ...جاء ما يلي :

Cartilages model begins to form at 6 weeks

ويكتمل في منتصف الأسبوع السابع... اقرأ ما يلي :

By 45 days, about the time of the mother's second missed period, the baby's skeleton is complete in cartilage, not bone

الترجمة : في اليوم 45 (الاسبوع السابع) يمكن للجنين تحريك عضلاته في الوقت اللذي هيكله مكون من غضاريف فقط وليس عظام.

المصدر

وعند ذلك يبدأ تعظم النموذج الغضروفي ... اقرأ ما يلي :
The jaws, ribs, and vertebrae are changing from cartilage to bone. 7th week after conception
المصدر

ولننظر الآن إلى حال العضلات في هذه المرحلة ؟

ثانيا : اللحم \ العضلات الهيكلية :

يجب علينا بدءا أن نوضح (ببساطة كبيرة واختصار شديد) متى تصبح خلايا "البضعة العضلية" myotomes عضلات ناضجة.
تتطور خلايا myotomes إلى خلايا myoblasts ، ومن ثم تبدأ خلايا myoblasts بالاندماج مع بعضها بعضا لتكوين خلايا myotubes متعددة النوى والقابلة للانقباض ... وهذه الخلايا هي الخلايا العضلية الناضجة ، إذ أنه لا يوجد فروقات محددة وواضحة بينها وبين الألياف العضلية muscle fibers التي تكون العضلة الناضجة للشخص البالغ.

انظر مراحل التطور في الشكل التالي للاطلاع فقط :

المصدر

ويصف بعض الباحثين كتل الخلايا قبل النضج بأنها pre-muscle ، أي أنها قبل عضلية مما يشير إلى عدم وصولها لمرحلة النضوج الكافية لوصفها بأنها عضل.

وبحلول الأسبوع السابع يبدأ تكون "المايوتيوب" بالإضافة "للمايوبلاست" الموجودة سابقا :
.
At 7 weeks of development, in addition to type 1 myoblasts, small myotubes Containing 4-10 nuclei
الدليل هنا

يمكننا القول بأن التراكيب قبل العضلية ستبدأ خلال هذا الأسبوع بالنضج.

واقرأ أيضا ما يلي :

. Peripheral limb bud cells become myogenic: During the seventh week, the soft tissues surrounding the cartilaginous core of the forearm and each digit condense into premuscle masses, and some cells become histologically recognizable as spindle-shaped myoblasts.
هنا الدليل

الترجمة : خلايا الطرف البعيدة عن المصدر تصبح مكونة للعضل : أثناء الأسبوع السابع ، الأنسجة الناعمة المحيطة باللب الغضروفي للساعد وكل أصبع تتكثف لتصبح كتل قبل-عضلية ، وبعض الخلايا تصبح مميزة وصفيا بأنها مغزلية الشكل.

(ملاحظة : أشارت بعض المصادر أن تكون العضلة يبدأ في منتصف الأسبوع السابع حين يبدأ الجنين بالحركة).

والآن ، انظر الشكل التالي وانظر الشرح أسفله 

 يوضح الجنين في أعلى الصورة توزيع مجموعات خلايا الـ myotubes في الأسبوع السادس ، وهي ليست عضلات بعد ... بينما يوضح الجنين في أسفل الصورة تطور الخلايا إلى عضلات هيكلية في الأسبوع الثامن قابلة للنقباض !!
النتيجة يبدأ طور العظم بدءا بنشأة الغضاريف في الأسبوع السادس ، وفي المقابل تنشأ العضلات في أوساط الأسبوع السابع---< صدق القائل : ((... فكسونا العظام لحما...)).

وقد استغربت من أحد الملحدين حينما حاول بشدة وحماس أن يثبت أن عضلة اللسان تنشأ في الأسبوع السادس... وكأنه يحاول أن ينفي شيئا لم يصرح به القرآن أساسا ، فالقرآن أشار إلى كسوة العظم باللحم .. فهل اللسان يكسو عظمة؟؟!!

وأريد أن أشير إلى نقطة غاية في الأهمية :

إن ما يراه الناس ظاهريا في حالة السقط (الإجهاض) حتى نهاية الحمل هو مظهر لحم وليس عظم .. ويعود هذا المظهر في المراحل الأولى إلى أن أنسجة الميزودرم المغطاة بالأنسجة الأكتودرم ... ومن الغريب أن يجعل القرآن طور اللحم مقصورا ببعد العظم مع أن الظاهر خلاف ذلك. إن ترتيب القرآن لمرحلة العظم قبل مرحلة الكساء بالعضلات يكشف عن الناحية التشريحية وليست الظاهرية ، وكأن الله يميز بين مرحلة تكون العضلات وبين المظهر اللحمي الذي يسبقه ... وهذه معجزة رائعة فعلا. حيث أن الطبيب أبقراط الذي يتهم الرسول -عليه السلام- بالنقل منه قد وقع في الخداع الظاهري فأخطأ ، إذ يرتب اللحم قبل العظم كما يلي :

اللحم : مع تجلط دم الأم ,يبدأ اللحم بالتشكل مع السره Section 14) , صفحه 326(
العظام: تنمو العظام بصلابه,,,,ثم تنشر أفرعها كالشجره.. Section 17) , صفحه 328).

ووفقا لترتيب أبقراط هذا ، فإن تكون العضلات غير متضمن نهائيا في خلق الجنين ، لأن مظهر اللحم الذي يسبق العظم لا يعبر عن العضلات وإنما عن الشكل الظاهري للأكتودرم فقط... لذلك ، لم يميز أبقراط بين خلق العضل والمظهر اللحمي للجنين في مراحله الأولى.

...وأما القرآن ، فقد أشار إلى أن الجنين في طور المضغة يشبه قطعة اللحم التي لاكتها الأسنان ، إلا أنها ليست اللحم الذي سيكسو العظام.. بل يجعل كساء اللحم للعظم في مرحلة لاحقة... مما يشير إلى العضلات من ناحية علمية تشريحية دقيقة.

والقول أن هذا العدد الضخم من المعجزات المبهرة هو محض مصادفة هو استخفاف بالعقل فعلا...

منقول من كلام الأخ الدكتور شادي جرار وهذا رابط الموضوع

وهذا عنوان الأخ على الياهو jarrarshadi@yahoo.com
الآن انظروا لهذه الصورة هذه صورة جنين في الأسبوع 11 لو ركزتم في الصورة ستجدون عظام الصدر واضحة وهيا على شكل غضاريف حتى عظام الأيدي والأقدام كلها واضحة وضوح الشمس فأين تلك العضلات الناضجة التي وصلت لمرحلة النضوج الكامل حتى تكسوا العظام؟؟؟ 

كذلك حتى طبقة الجلد واضحة.

الصورة التالية لجنين في الشهر الرابع  حيث أن عظام القفص الصدري واضحة للعيان الأعمى يراها إلا من كان في قلبه حقد أعمى سوف يتجاهلها لامشكلة نحن كلامنا موجه للعقلاء فقط لاغير.

تكون العظام في الأسبوع الرابع

خلاصة الكلام :

الخلايا الأولية المكونة للعضلات myotomes تتطور إلى خلايا ، ومن ثم تبدأ خلايا myoblasts بالاندماج مع بعضها بعضا لتكوين خلايا myotubes متعددة النوى والقابلة للانقباض ... وهذه الخلايا هي الخلايا العضلية الناضجة ، إذ أنه لا يوجد فروقات محددة وواضحة بينها وبين الألياف العضلية muscle fibers التي تكون العضلة الناضجة للشخص البالغ.
والحمدلله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق